الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018 01:26 م.
الرئيسية   عن الجريدة   اتصل بنا  

ظاهرة حذف الأبناء لذويهم من فيس بوك تزداد يومياً تكنولوجيا


ظاهرة حذف الأبناء لذويهم من فيس بوك تزداد يومياً

أصبح أعضاء موقع التواصل الاجتماعي الأول في العالم ” فيسبوك” من جميع الأعمار، فلم يقتصر أيضا على أعضائه من الشباب و المراهقين، بينما أصبح كبار السن يستخدمون ” فيسبوك” بشكل يومي و فعال، مما جعل الأبناء و صغار السن يلجأون لمسح ذويهم من حساباتهم الشخصية، و آخرون قد يلجأون لخاصية “بلوك”.

نشر المركز الرقمي للإحصائيات “هالفيكس” نسبة، تفيد بأن الأشخاص الذي تتراوح أعمارهم ما بين 16 إلى 35 قد يغلقون حساباتهم الشخصية على “فيسبوك” بمجرد إضافة أحد من أفراد عائلاتهم لهم، فيما وصلت نسبة الذين يفضلون مسح ذويهم إلى نسبة 33 %.

أشارات دراسة في عام 2013، أن أغلب العائلات تستخدم “فيسبوك” كوسيلة للتجسس على أولادهم عن طريق حساباتهم على الفيسبوك، بينما تبين أن هناك بعض ينضمون إلى “فيسبوك” بغية التجسس فقط دون التمتع بخاصية الموقع ذاته.

 

تعليقات