الأحد, 18 نوفمبر 2018 04:32 ص.
الرئيسية   عن الجريدة   اتصل بنا  

آمنه نصير.....النقاب شريعة يهودية ويخالف النص القرآني مقالات


آمنه نصير.....النقاب شريعة يهودية ويخالف النص القرآني

قالت الدكتورة آمنة نصير أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، وعضو مجلس النواب، إن النقاب شريعة يهودية يخالف النص القرآني، مؤكدة أنه عندما جاء الإسلام، وجد النقاب متجزرًا في الجزيرة العربية بين القبائل اليهودية والقبائل العربية، موضحة أن الإسلام لم يفرض النقاب، بل فرض غض البصر وأشارت "نصير" في تصريح خاص لبوابة "الفجر"، إلى سورة النور في الآيه،30 و31، "قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (30) وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ۖ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ ۖ، قائلة: الإسلام لو كان أراد استمرار النقاب، لذُكرت الآيه في النص القرآني، بقول: وليضربن بخمرهن على وجوههن وليس جيوبهن، لأن وجه المرأه ليست عورة وطالبت "نصير" بمنع النقاب في الشوارع العامة، لأنه لا يوجد نص إسلامي لارتداءه وقد يؤدي إلى جرائم أمنية، بالإضافة إلى منعه في الجامعات، لأن الجامعة مكان مقدس للعلم ولا يحتاج لهذه الظاهرة البعيدة عن الشريعة الإسلامية

تعليقات