الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018 02:49 م.
الرئيسية   عن الجريدة   اتصل بنا  

هبة مصطفي تكتب : الصداقة في زمن الانا مقالات


هبة مصطفي تكتب : الصداقة في زمن الانا

الصداقة في زمن الآنا 
بقلم هبة مصطفي

إليك يا صديقتي الحبيبة الغالية اكتب إليك رسالة من القلب في زمن اغتيلت فيه اسمي المعاني التي اندثرت وسط ضجيج الحياة لم اصرح بها ولا انت ولكننا منذ اليوم الاول للقاءً وقعت ارواحنا معاهدة حب وعطاء رأيت فيك قلب ناصع البياض بخشي الله وكأنك منحة من الله يقدمها للمصطفين من عباده

احببت تلك الصديقة الغالية التي عادت بي الي روائح الزمن الجميل علمتني المعنى الحقيقي لصانع الحياة وان رسم الابتسامة علي وجهه انسان اغلي من كنور قارون ،وضخت في قلبي دماء الوفاء، وكيف أقدم عطائي بدون حدود ومن دون انتظار مقابل، أحببتها كإنسانة،ثم الي صديقة بنكهة الأخت والآن هي أختا منحتها لي الحياة. في الوقت المحدد شعرت بلذة الفوز بحب نقي من قلب صافي وإني غلبت كل معاني الانانية والجحود وتوجتها علي راسي لأعلن انتصاري وإني أسير في الاتجاه الصحيح ولن اتغير وسأظل كما انا ولن تؤثر النماذج السلبية علي سلامي النفسي التي تربيت عليه الصداقة ليست بطول السنين، بل بصدق المواقف. بترميم الانكسار ، بشراء السعادة ولحظات الفرح . نعم انت القدر الذي جعلني أقوي من الصخر لمواجهه تحديات الحياة واعاهدك اني سأروي بذور هده الصداقة لنكون مثل لتبرئة الحياة وتطهيرها من المعاني المبتذلة الهادمة ولن نفول الزمن الجميل فتحن نصنع هذا الزمن ونزرع الجمال من حولنا وبالحب سنعبر كل الحدود ونكون ادوات التوجه الي السلوك الإيجابي لمن حولنا لزيادة الانتماء الي الوطن بالتمسك بممارسة الالتزام بممارسةالقيم المثلي الاخلاقية والاجتماعية

 

تعليقات