الخميس, 20 سبتمبر 2018 02:52 ص.
الرئيسية   عن الجريدة   اتصل بنا  

ليليان داوود تتطاول على مصر ..ورواد التواصل " مطرودة من مصر زي الكلب الجربان " أدب و فن


 ليليان داوود تتطاول على مصر ..ورواد التواصل

تطاولت الإعلامية اللبنانية ليليان داوود على مصر من منبرها الإعلامي التابع لتنظيم الإخوان، عبر قناة العربي الجديد، في تحدٍ سافر منها.

ودعت المذيعة المجتمع الدولي للتدخل في الشأن الداخلي المصري، خلال حلقتها من برنامج بتوقيت القاهرة خلال استضافتها الحقوقي الهارب بهي الدين حسن، مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان.

وقالت ليليان متسائلة، ما الذي يجعل المجتمع الدولي يرفع يده عن الشأن الداخلي المصري بهذا الشكل، كيف نفسر سكوته.

 

 

ولقن النائب محمود بدر، عضو مجلس النواب، ليليان داوود، درسًا قاسيًا، عبر حسابه على موقع التدوين العالمي تويتر، قائلًا: "حد يقول لليليان داودد واللي معاها إن الشعب المصري ووطنيته وحبه لبلده هما بس اللي حافظوا على استقرار مصر وعلى أنها متبقاش زي سورية".

وأضاف بدر: "المجتمع الدولي بتاعكم مسبناش في حالنا زي ما بتقولوا، الفكرة بس إن المصريين قالوا طز فيكم وفي مجتمعكم الدولي اللي عايز يخرب بلدنا، شعب عظيم".

وشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي هجومًا حادًا على الإعلامية التي وصوفها بناكرة الجميل، وانهالت عليها التغريدات الرافضة لتصريحاتها المتطاولة على دولة بحجم مصر.

وقالت ناشطة: "ليليان داوود كانت عايشة في مصر وبتحرض علينا علشان الفلوس لكن بعد طردها من مصر، برضه بتحرض أكتر، معذورة بنت أبو داوود مصر فتحت بابها لكل الناس ولكل الجنسيات ومحدش انطرد من مصر غيرها، فطبيعي كرهها وحقدها يزيد".

وأضاف عمرو حمدون: "ليليان داوود طالعة في قناة العربي القطرية مع بهي الدين بيحرضوا على مصر وعاوزين المجتمع الدولي يحاصر مصر اقتصاديًا ويتدخل في شئونها، بهي الدين لو عايش في مصر لازم يتم القبض عليه".

وتابع سعيد: "نفسى أعرف حاجة، هى ليليان داوود مالها ومال مصر، هى مش أصلها لبنانى، وبتشتغل مع عضو الكنيست عزمي بشارة، يعني يهودية وبتنفذ تعليمات اليهود".

وقال عبدالرحمن سهام: "ليليان داوود منتهي أمرها في مصر، أما المدعو بهي الدين حسن، فهو ميقدرش ييجي مصر عارف مصيره أيه من كم التآمر اللي قام بيه والبلد دي خلاص مبقتش بتعمل حساب لأي واحد محمي من أي دولة كانت، ومعروف أن جوز بنته علاء عبدالفتاح محبوس بسبب تجاوزاته اللي هى أقل من تجاوزات حماه".

 
 
 

تعليقات