الخميس, 22 أكتوبر 2020 10:19 م.
الرئيسية   عن الجريدة   اتصل بنا  

ترحيب أممي بقبول الأطراف الليبية وقف القتال للتصدي لفيروس كورونا عرب


ترحيب أممي بقبول الأطراف الليبية وقف القتال للتصدي لفيروس كورونا

رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش بالردود الإيجابية من الأطراف الليبية، على دعوات بوقف إنساني للقتال للسماح للسلطات بالاستجابة لتحدي الصحة العامة الذي يشكله تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).
وقال الناطق باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك - في تصريح أوردته قناة (العربية) الإخبارية اليوم /الأحد/ - "إن الأمين العام يأمل أن يترجم هذا إلى وقف فوري وغير مشروط للأعمال العدائية".
كان الجيش الوطني الليبي قد رحب بالدعوة الصادرة بخصوص وقف القتال لأغراض إنسانية للاستجابة لوباء كورونا.
يذكر أن الأمم المتحدة دعت - الأسبوع الماضي - الأطراف الليبية، إلى وقف الاقتتال، من أجل السماح للسلطات المحلية بالاستجابة للتحدي غير المسبوق الذي يشكله فيروس "كورونا" على الصحة العامة.
وذكرت البعثة الأممية -في بيان - أنها في الوقت الذي تواصل فيه جهودها بين الأطراف في المسارات السياسية والعسكرية والاقتصادية، فإنها تحث الأطراف على اتخاذ تلك الخطوة الشجاعة في توحيد جهودهم لمواجهة هذا الوباء.
وأضافت أن فيروس كورونا المستجد لا يعترف بأي حدود أو انتماءات وقادر على اختراق كل الجبهات، وبما يتطلب توحيد الصفوف لمواجهة هذا التهديد قبل فوات الأوان.
ودعت البعثة إلى تطبيق آلية موحدة لمواجهة الفيروس، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية والوكالات الأخرى العاملة في ليبيا، مؤكدة أن الأمم المتحدة على أهبة الاستعداد لمواصلة مساندتها لليبيين في التصدي لهذا التهديد.

تعليقات