الأربعاء, 15 أغسطس 2018 11:02 ص.
الرئيسية   عن الجريدة   اتصل بنا  

"نور" ضحية التعذيب بالساحل الشمالي:

نقل الطفلة "نور" الي دار ايواء بعد تعذيبا شديدا من قبل أناس انعدمت من قلوبهم الرحمة حوادث


نقل الطفلة

نقلت مديرية التضامن الاجتماعي بالإسكندرية، الطفلة شيماء أحمد سعد عبد الحميد شديد، وشهرتها "نور"، والتي تعرضت للتعذيب من أسرة كانت تعمل لديها، إلى دار إيواء، بعد أن أثارت قضيتها حالة من الغضب والتعاطف على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشر صور لها تظهر تعرضها للتعذيب الشديد.
وبحسب تحقيقات النيابة، تعرضت الطفلة للتعذيب على مدار عام كامل من أحد المواطنين تعمل لديه كخادمة بمنزله بقرية "دعاء السماء" بالساحل الشمالي، آخرها بسبب قيامها بتناول "علبة حلوى".
وتمكنت الطفلة من الهرب ونقلها بعض الأشخاص إلى قسم شرطة مارينا، وباستدعاء صاحب المنزل الذي تعمل به، أنكر في التحقيقات قيامه بضربها واتهمها بالسرقة وأرجع إصابتها لسقوط الشباك عليها أثناء هروبها، وتم تحرير محضر رقم 491 لسنه 2018 جنح مارينا بالواقعة.
وقال محمد كمال الدين الحجاجي، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالإسكندرية، إنه تم إرسال فريق التدخل السريع ومندوب من مؤسسة التكافل الاجتماعى بالإسكندرية إلي قسم شرطة مارينا، وذلك لاستلام الطفلة "نور".
وأضاف "الحجاجي"، في بيان له، اليوم، السبت، أنه تم استلام الطفلة بناءً على قرار النيابة العامة بعد تعرضها للتعذيب من قبل مواطن كانت تعمل لديه، لافتا إلى أنه تمت مقاضاته ووالدها.
وأوضح وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، أنه تم نقل الطفلة إلى دار الإيواء "جانيوتي" وشراء ملابس وحذاء جديد وطعام لها من مؤسسة التكافل، لافتا إلى أنه سيتم عرضها على الطبيب وعمل تقرير طبي وتقديم العلاج اللازم لها فور إيداعها المؤسسة الاجتماعية.





تعليقات