الأربعاء, 15 أغسطس 2018 10:56 ص.
الرئيسية   عن الجريدة   اتصل بنا  

سبب أطول خسوف قمري في القرن الـ21 تقارير


سبب أطول خسوف قمري في القرن الـ21

في ظاهرة فلكية نادرة لا تتكرر كثيرًا، تشهد الأرض الخسوف الكلي "الدموي" للقمر، اليوم الجمعة، وهو الخسوف الأطول في القرن الـ 21، إذ يستمر لمدة ساعة و42 دقيقة و57 ثانية، وفقًا لما أعلنه المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقة، ويغطى ظل الأرض حوالي 161% من سطح القمر.

ويمكن متابعة هذا الخسوف بالعين المجردة، حيث سيكون القمر منخفضًا في السماء طوال الخسوف، وتعتبر مصر والهند، وأستراليا، وشرق أوروبا، ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، أكثر مشاهدة لهذه الظاهرة الفلكية.

ويرجع السبب في طول مدة خسوف القمر هذه الليلة إلى التوافق في الطريقة التي يصطف فيها القمر مع الشمس والأرض، حيث يمر القمر مباشرة عبر مركز ظل الأرض، فيستغرق وقتًا أطول للمرور خلال الظلام، وبالتالي يأخذ خسوف القمر فترة أطول، فضلًا عن أن الأرض ستكون بعيدة للغاية عن الشمس خلال مدارها، وهذا يطول رحلته كذلك.

ويذكر أن الخسوف الكلي للقمر يحدث عندما يدخل القمر كله منطقة ظل الأرض، وفي هذه الحالة ينخسف كامل قرص القمر، وتكون الشمس والأرض والقمر جميعها على امتداد واحد وتتوسط الأرض بين الشمس والقمر ما يحجب أشعة الشمس عن القمر، ولا يقع الخسوف إلا والقمر بدر، ويشار إلى أن خسوف القمر اليوم، هو أول خسوف كلى منذ 15 يونيو 2011.

 
 

تعليقات