الأربعاء, 15 أغسطس 2018 11:02 ص.
الرئيسية   عن الجريدة   اتصل بنا  

من الواقع ان الفيس بوك كله بيدعم صلاح.. اعرف الشباب عملوا إيه لتشجيعه المرأة


من الواقع ان الفيس بوك كله بيدعم صلاح.. اعرف الشباب عملوا إيه لتشجيعه

"ربنا يحميك يا أبو مكة".. "صلاح ابننا يعمل اللى هو عايزه"، وعبارات أخرى كثيرة أصبحت تسرى على ألسنة الكبار والصغار بعد الحالة الوثيقة من الارتباط التى خلفها اللاعب المصرى المحترف فى صفوف نادى ليفربول الإنجليزى محمد صلاح بعدما كان سببًا رئيسيًا فى صعود مصر لنهائيات كأس العالم بروسيا، وظهر ذلك الحب من خلال ما قام به الشباب على مواقع التواصل الاجتماعى فى الأيام القليلة الماضية بعدما تعرض محمد صلاح للإصابة فى مباراة نهائى دورى أبطال أوروبا أمام ريال مدريد.
فدشن الشباب حملة قاسية للهجوم على اللاعب "راموس" بعدما تسبب فى إصابة محمد صلاح، لكن لم يتوقف ذلك بعدما مر على المباراة أيام، حيث عادت المؤازرة لتظهر فى مدرجات مشجعى المنتخب الوطنى فى مباراته الودية أمام منتخب كولومبيا، فرفع الجماهير لافتة كبيرة حملت عبارة "لن تسير وحدك" باللغة الإنجليزية، لكن على مواقع التواصل الاجتماعى خاصة فيس بوك كان هناك حالة من خفة الدم المصرى المعهودة والتى دفعت بعض الشباب لإجراء استفتاءات لاختيار صلاح فيها بالرغم من كون المنافس أشخاص لا تمت لكرة القدم بصلة.
فأجرى أحد الشباب استفتاء وطرح سؤال من هو قائد الثورة العرابية، أحمد عرابى أم محمد صلاح؟ ليفوز بالاستفتاء محمد صلاح بنسبة 85% من التصويت، بالإضافة لمقارنات أخرى من هذا القبيل، بينه وبين أفضل حارس مرمى فى العالم ليفوز بها أيضًا، بالطبع أنها تعليقات فكاهية من الشباب، لكنها توضح مدى الارتباط الذى أصبح بينهم وبين أبو مكة، والذى أصبح يحمل على عاتقه أحلامهم فى نهائيات كأس العالم.

تعليقات