الأربعاء, 15 أغسطس 2018 01:37 م.
الرئيسية   عن الجريدة   اتصل بنا  

بلاغ يتهم سعد الدين إبراهيم بنشر أخبار كاذبة عن الانتخابات الرئاسية حوادث


بلاغ يتهم سعد الدين إبراهيم بنشر أخبار كاذبة عن الانتخابات الرئاسية

تقدم طارق محمود، المحامي، ببلاغ إلى المحامى العام لنيابات استئناف الإسكندرية، حمل رقم 2088 لسنة 2018، اتهم فيه سعد الدين إبراهيم، مدير مركز ابن خلدون، بنشر أخبار كاذبة عن الانتخابات الرئاسية.

 

نص البلاغ على أن سعد الدين إبراهيم أصدر تقريرًا عن الانتخابات الرئاسية، وصفها فيه بعدم الديمقراطية، وأنها شهدت مخالفات عدة، وأن الإقبال من الناخبين المصريين كان ضعيفًا للغاية، وهو ما يردده قيادات جماعة الإخوان الإرهابية

 
الهاربين للخارج، والقنوات المأجورة الموالية لهم.

 

وطالب "محمود" في بلاغه إصدار أمر بضبط وإحضار سعدالدين إبراهيم وإدراجه على قوائم الممنوعين من السفر لحين انتهاء التحقيقات معه في الاتهامات الموجهة إليه، وضم التقرير الصادر من مركز ابن خلدون المتضمن أخبارًا كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم الاجتماعيين والإضرار بالمصالح العليا للبلاد، كما طالب أيضًا بإجراء تحريات جهاز الأمن الوطني عن علاقة سعدالدين إبراهيم بالتنظيم الدولي للإخوان، وتلقيه مبالغ مالية من جهات خارجية لنشر تلك الأخبار الكاذبة، وإحالته إلى محاكمة جنائية عاجلة.

 

وأشار مقيم البلاغ إلى أن سعدالدين إبراهيم تقدم بطلب للهيئة الوطنية للانتخابات لمتابعة سيرها ومراقبتها إلا أن الهيئة رفضت طلبه لعدم استئفائه الشروط القانونية، وهو ما يمنعه من إصدار أي تقارير عن الانتخابات الرئاسية، مؤكدًا في بلاغه أن سعدالدين إبراهيم يتلقى تمويلات مالية ضخمة من التنظيم الدولي للإخوان وجهات خارجية لنشر تلك الأخبار الكاذبة وتشويه السمعة المصرية، وهو ما يعد تكديرًا للأمن والسلم الاجتماعيين.

 
 

تعليقات