الثلاثاء, 17 يوليه 2018 09:26 م.
الرئيسية   عن الجريدة   اتصل بنا  

رئيس الوزراء الإثيوبي: لم ولن نفكر في تعريض حياة أشقائنا المصريين للخطر عالم


رئيس الوزراء الإثيوبي: لم ولن نفكر في تعريض حياة أشقائنا المصريين للخطر

أكد  هيلا ميريام ديسالين رئيس الوزراء الإثيوبي،أن لقائه بالرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم شهد مناقشة سلسة قضايا إقليمية وعالمية والتحديات التي تواجه القارة الافريقية والقرن الافريقي وخطط التنمية ومحاربة الإرهاب والتطرف الديني.

وأضاف رئيس الوزراء الإثيوبي  خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس السيسي بقصر الاتحادية بمصر الجديدة، ان هناك روابط كبيرة تجمع اثيوبيا ومصر ، نضع نهر النيل مصدر للثقة للاجيال القادمة ولمستقبل ابنائنا سنواصل العمل مع السيسي من اجل الوصول لنتائج في لجان مفاوضات سد النهضة تحقق مصالح الطرفين وتكون مرضية للجميع.

وتابع:" تطرق اللقاء لمناقشة حل كل القضايا العالقة والتي تعوق عملية تقدم اثيوبيا، في ‘طار التزامنا بالعمل مع كل المجموعات الفنية للتغلب علي  المشكلات والخلاف في الرؤى.

وشدد علي أن شعب مصر وشعب اثيوبيا لن ولم وتحت  اي ظروف قد يفكر في تعريض حياة أشقائنا المصريين للخطر ، نهر النيل سيدفق فيما بيننا ولن نضر بمصر بأي حال من الأحوال، سنعمل فيما بيننا وسنكفل الحياة لشعوب نهر لنيل والقرن الافريقي واخراجهم من دائرة الفقر لا يمكن ان ننفصل مقدراتنا مشتركة هذه الرؤية التي نتبعها وسنلزم بالاتفاقات التي وقعناهااليوم في القاهرة .

 

وقال هيلا ميريام ديسالين، رئيس الوزراء الإثيوبي، إن نهر النيل يعتبر أحد مكونات الروابط الوثيقة بين شعوب النهر، كان وسيبقي دائمًا فرصة للتعاون، ولن يصبح النهر مسألة وموضع للأزمة والنزاع والتنافس بين إثيوبيا وأي دولة أخرى.

أضاف رئيس الوزراء الإثيوبي، خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس السيسي، بقصر الاتحادية بمصر الجديدة، أن سد النهضة يمثل لإثيوبيا أملًا للنهضة والتقدم، لكن نريد أن نتعامل بشكل مسئول، ونحقق طموحاتنا في وقت نتفهم تمامًا الشواغل المصرية بشأن السد، وحصة مصر، أؤكد لكل المصريين لن يؤثر  السد على مصر بشكل سلبي، ولا يشكل أي ضرر لمصر.

وتايع: "السد عنصر مهم للتنمية بالنسبة لإثيوبيا، ويجب أن يسهم في تنمية حوض نهر النيل، ولن يؤثر على مصر ولا السودان.

 
 
 

تعليقات